jeudi 28 avril 2011

يوم التدوينة المدنية: الخطر موجود رغم سذاجتكم



بمناسبة يوم التدوينة المدنية، هاني قررت باش نشارك ونوري الناس إلي الخطر موجود على بلادنا. نعرف فما عباد مثلاً كيف تحكيلها على التطرف يقولك شبيك خايف اى ولدي ما فما شي، الإسلام باهي! إي شكون قلك الإسلام خايب ولا بيه ولا عليه؟ فما ناس عندها تفاسير متطرفة ومعادية للحريات، وهذا ما يعنيش تشويه للإسلام أما السكوت عنه هو عين السذاجة. توا حزب التحرير موجود ولا؟ مهوش خطر على الحرية؟
فما شكون في بالو كيف نقولو لازمنا التوانسة الكل نكونو ضد التطرف يمشي في بالو نهاجمو في الإسلام؟ ولهنا قمة العوج، توا احنا ألمان بش نهاجمو الإسلام؟ على كل حال إلي بكل سذاجة ماشي في بالو مفماش خطر على تونس، هاني باش نفسرلو إلي فما ناس فهمها للإسلام يسمح بأنو إذا فما سلطان حسب رأيهم فاسد فيجب الجهاد ضده والذي لا يجاهد فهو راضٍ بحكمه وهو فاسد بالتالي ويحل دمه ونساءه وابنائه، وهذا هي في العموم ما اصطلح على تسميته فتاوي لندن، إلي سمحت للحركة التي تسمي نفسها إسلامية في الجزائر بالهجوم على قرى معزولة وذبح من فيها وبالمناسبة الجزائر جارتنا والحركة هذي انضمت للقاعدة ومعادش خدمتها كان الجزائر أما خذات سكتور المغرب العربي كامل. معناها كان فما شكون خطرلو إلي يحكم في تونس فاسد متستغربش نهار تولي كافر وما فيبالكش
هذا الجانب المخطر وهاو رابط صفحة تنشر فيديوات القاعدة وتهتم بالوضع التونسي وفيها 17 ألف عضو (اللهم أنعمت فزد). و فما جانب أقل خطورة من الإعتداء الجسدي لكنو خطير بعد ثورة الحرية، كيما لعباد إلي تحب تسكر القهاوي والمطاعم في رمضان بالقوة، ولا الناس إلي سكرت المواخير بالقوة الجسدية لا القانونية ( والله أعلم قداش من ماخور غير مراقب تحل) وكيفكيف الناس إلي تحب تفرض أي أجندة بالسيف كما إلي يحب بنات الناس ينحو الحجاب، كما إلي يحب ينحي الشراب الكلهم فرد ساك يقضيو على مدنية الدولة بصفتها إطار تنظيمي لكل الناس و تسمحلهم باش يعيشو بحرية مقيدة بالقانون إلي لازمو يراعي الناس الكل، مش طرف بركة حتى وإن كانو أغلبية .


إلي بالرسمي مش حاسس فما خطر على تونس وقاعد لاهي يفركس على اش قال واحد ملحد، ويقول فما خطر على الإسلام فهو سامحوني في الكلمة ضايع فيها وما يعرفش إلي الإسلام متجذر في الشعب وإلي ما فماش حتى خطر عليه إلا من المنتسبين إليه مثل التكفريين أو حزب التحرير الذي لا يؤمن بالحرية وإلي منعرفش علاش يقع الحديث عن وجوده كأمر عادي.. وهاي غناية فرحانين ونشالله كل ثورة واحنا فرحانين، أما إلي حبيت نوريهولكوم في الفيديو هو المحجبات إلي داخل هيئة تنظيم إجتماع حزب العمال الشيوعي بقفصة إلي يعتبر أقصى اليسار، معناها إلي مازال خايف على الإسلام من الأحزاب المدنية مذابيه يمشي يرتاح خيرلو وياخذ راحة يحسب فيها عدد المسلمين في تونس باش يعرف إلي الإسلام جبل ما يهزو ريح ف هالبلاد، أما الأحزاب الإسلامية تحب تنصب روحها حامية حمى الدين باش تكسب أصوات وتنفذ فهم معين واحد ووحيد للدين الحنيف... وبكلام وسذاجة كيف المنتشرة هليامات برشة ناس تعاون فيها وتسيب في التطرف متاعها كما بسيكو م ، إلي يقول بكل وقاحة "كان جا بيدي نعطيهم بالكلاشنكوف كما هذاك إلي عمل ماكينغ أوف" الناتج عن الخلط المتفشي بين الإسلام والإرهاب في عقله كما برشة عقول أخرى، تحب تتجاهل تفجيرات مراكش اليوم، وقتل متضامن إيطالي أيامات التالي في غزة.

ختاماً إلي مازال في بالو مفماش خطر على الدولة المدنية لازمو يحاول يفيق ويشوف شنوا صاير توا ويخمم بشمول أكثر، ويبعد على كل سذاجة في التحليل ومراهقة تنجم تخليه يجهل المعنى العميق للحرية، وتخليه معادش يفرق بين التهجم والنقد، و تخليه ما ينجمش يستوعب حق الأخرين في الوجود والتعبير الحر والنابع عن قناعاتهم،

المفيد، احنا نحبو أي مواطن تونسي عندو الحق في الوجود والعيش والحرية، نحبو المتدين عندو الحق يمارس شعائرو إلي ما تضر حد بكل حرية، واحد ملحد عندو الحق يكون ملحد ويعبر عن الحادو دون خوف من باقي المجتمع الذي سيحترمه كما يحترم المتدين.
هذي هي تدوينتي المدنية ونتمنى كل عبد يفهم معنى الحرية إلي ثارت على خاطرو الناس، وإلي تكلمو فيه وقادوه شباب تقدميون ومازلت أذكر فيديو كلمة أحد شباب الوطد أمام محكمة سوسة بعد أيام من إنطلاق الثورة. ذاك الشاب لا أعتقد إنه خاطر بمستقبله من أجل أن تغتصب منه حريته تحت أي مسمى كان.



2 commentaires:

رمزي a dit…

تحليل سطحي وساذج

extrablog a dit…

شكراً على المرور، تنجمشي تفسرلي وين السذاجة خاطر فما عباد كيف تقرا كلام صحيح أما ما يعجبهاش تقول أي كلام؟ علمني يا سيدي! أنا معنديش الوقت لتحليل طويل، هذاك علاش عملت تحليل خاطف. منعرفش كان الجزائر ماهيش على حدود تونس، ولا الإسلام في تونس مهوش راسخ، هاني نستنى فيك باش تنورني